Friday, 15 May 2009

المرأة التي استطاعت النظر في أعينهم

روعي (تشيكي) إراد

ترجمة: نائل الطوخي


نعم، أنا فانونو

نعم، أنا فانونو (1)

من تحت الترابيزة

أشاهد التليفزيون

أنا فانونو

متعب في الخامسة

عصرا، ثم أنام، بعد وجبة الشنيتسال

أنا مردخاي فانونو

أنظر إلى النادلات

برقابهن التي تذكرني عروقها بخيوط العنكبوت

في الأسانسير والمكتب

فانونو

في المكتب والأسانسير

فانونو

لا أخطط لشراء شقة

لا أملك سيارة، لأنني أحب الحديث مع سائقي التاكسي

أنا فانونو

إعادة تدوير

الفاشية الحلوة

أغمسها في القهوة

والفاشية المرة

جيدة في السلطة، مع الكمون

الفاشية السريعة

أغرزها في حذائي

والفاشية الزاحفة

أضعها في الحديقة لتأكل

العناكب

المدينة جميلة جداً!

الفساتين قصيرة جداً!

القهوة حلوة جداً!

السلطة خضراء جداً!

وليس هناك عناكب في الحديقة

المرأة التي لم تستطع النظر في أعينهم

قالت أنها لا تستطيع النظر في أعينهم

وأن المسألة وصلت إلى وضع، في رأيها

أنها لم تعد تستطيع النظر في أعينهم

أعينهم وصلت إلى وضع، في رأيها

أنه لا يمكن النظر إليها

طبعا هي تستطيع، من الناحية البيولوجية، النظر في أعينهم

ولكن الإحساس!

كان صعبا عليها كثيرا أن تفعل هذا.

كان غير ممكن، قالت،

أن تنظر في أعينهم.

ولكنها كانت تعرف أنه في النهاية ينبغي أن تنظر في أعينهم

وكانت تعرف أنها في النهاية ستتمكن من النظر في أعينهم

وأنها لن تستطيع ألا تنظر في أعينهم.

لا يمكن أن يكون أمامك جمهور كامل – ولا تنظر في عينه.

في أعينهم

لم تكن هناك أية مشكلة مع أعينهم

حتى عندما حاولت –أعينهم - الدخول في عينيها

لم تكن هناك أية مشكلة مع أعينهم

لقد اعتقدوا أن أعينهم تمام التمام، مية مية

ولم تكن لديهم أية مشكلة مع أية عين

ولكن من ناحيتها، فقد كان هناك إحساس رهيب بالذنب

وغضب عميق

ليس عليهم بشكل شخصي

ولكن الغضب كان عميقاً جداً

والإحساس بالذنب عميق جداً

لدرجة أنها ببساطة أحست أنه لا يمكنها النظر في أعينهم.

هم كما قيل، لم يروا أن الموضوع هو العين بالعين

وهم كذلك كانوا يشعرون بالغضب وبالذنب

ولكن هذا لم يكن معلقاً بعين أي أحد

لقد أرادوا بالتحديد أن تنظر في أعينهم

ولم يكن يعنيهم أن ينظروا في عينيها

برغم الحرب.

ولكنهم لم يستطيعوا

لا يمكن

إجبار أي شخص على النظر في عينيك

وأنت أيضا غير معني بأن يتم فرض أمر كهذاً

يجب على هذا الأمر أن يكون طبيعيا

هكذا انتظروا ببساطة

كانوا واثقين أنها في نهاية الأمر ستأتي بالسيارة الرينو، ستركن,

وعندئذ سوف ينظر كل منهما في عيني الآخر

كانوا يجيئون كل يوم صباحاً

يجلسون خارج المحل.

معهم أحيانا شفشق ليمونادة

معهم أحيانا فطيرة مقضومة.

انتظروا يوماً، يومين وأسبوعاً. لقد فعلوا طبعا أشياء أخرى

وفي النهاية، انكسرت

جاءت، بسيارتها الرينو بالتحديد، ركنت، أنزلت فرامل اليد لأسفل

ونظرت في أعينهم

برغم الغضب والإحساس بالذنب

بسبب الغضب والإحساس بالذنب

اللذين كانا عميقين، ثم أصبحا ضحلين الآن

نظرت في أعينهم

جلسوا ونظر كل منهم في عيني الآخر

بحزن، ثم بابتسامة، وفي النهاية بملل

أحضروا الشاي، واصلوا النظر في الأعين

وعندئذ فوجئت لأنها رأت هناك، في الأعين نفسها

ما لم تتوقع رؤيته هناك لزمن طويل

شيء ما لم يجهزها أحد لرؤيته هناك

ليس لندن وكيرشنباوم، ولا روني دانيال ولا سيجال شحمون! ولا حتى سيجال شحمون! (2)

لم يجهزها أحد أبدا للحظة التي ستنظر فيها في أعينهم

لم تتهيأ أبداً للمفاجأة الرهيبة

برغم أنها كانت بديهية- فيما رأته هناك

عندما نظرت في أعينهم

فوجئت للغاية بهذا الأمر!

كل شيء كان واضحاً وبسيطاً

مشرقا وسلساً،

كان متوقعا جدا أن ترى ما رأته هناك

فوجئت للغاية بما رأته

عندما نظرت في أعينهم


_________________________________

(1) مرخاي فعنونو أو فانونو هو الفني الإسرائيلي الذي كشف أسرار المفاعل النووي الإسرائيلي في ديمونة وحكم عليه بالسجن آنذاك.

(2) لندن وكيرشنباوم مقدما برنامج إسرائيلي يومي شهير، اسمهما هو يارون لوندون وموتي كيرشنباوم. روني دانيال مراسل عسكري للقناة الثانية الإسرائيلية. سيجال شحمون، معدة تليفزيونية ومغنية.

____________________________________________


روعي (تشيكي) إراد. شاعر وموسيقي إسرائيلي شاب، ولد عام 1977. وأحد محرري دورية "معيان الشعرية. يكتب الشعر السياسي وغير السياسي وحرر ونشر بأنتولوجيا "أدوماه" أي "حمراء" للشعر اليساري، وأنتولوجيا "لاتسيت" أي "اخرجوا"، التي نشرت في بداية العام الحالي للاحتجاج ضد الحرب الإسرائيلية على غزة. أصدر عام 2000 ديوان "الزنجي، وعام 2003 ديوان "أيروبيك".


الفيديو المرفق للشاعر وهو يسير في شوارع القدس ورام الله ويغني: نعم، أنا فانونو


4 comments:

  1. 7lwa awy

    isa,,ykhalek ya rb!

    ReplyDelete
  2. حلو اوي النص "المراة التي استطاعت
    حلو ومبهر وعميق
    انا بحب اوي الطريقه دي في الكتابة
    عجبني حقيقي
    التنقل بين الاعتياد والدهشه
    والجمع بين تنقضات المشاعر
    حلو حقيقي
    :)

    ReplyDelete
  3. hakomment ya Khabibi ..... wa lemaza al adab al ISRAELI ??

    ReplyDelete

comment ya khabibi